الرئيسية ثقافة و فن تاونات : تدشين أول قسم نموذجي للتعليم الأولي

تاونات : تدشين أول قسم نموذجي للتعليم الأولي

19 يناير 2020 - 16:59
مشاركة

ٍ

  بعد قرابة العام و النصف على الرسالة الملكية الموجهة للمشاركين  في اليوم لليوم الوطني حو التعليم الأولي شهد إقليم تاونات يوم أمس الخميس تدشين أول قسم نموذجي بمواصفات عالية الجودة للتعليم الأولي بالمناطق الجبلية بجماعة بني وليد دائرة تاونات.

 و أشرف المدير الإقليمي محمد الغوري على تدشين حجرة دراسية ممولة في إطار شراكة مع الهيئة الإقلمية للتنمية البشرية التي يرأسها عامل الإقليم بنسة 70 بالمأة من تكلفة المشروع فيما تكلفت جمعية دعم مدرسة النجاح بتوفير 30في المئة منه.

واحتضنت مجموعة مدارس تمدغاص بجماعة بني وليد التي تبعد على تاونات ب 36 ليلو متر حفل تدشين أول قسم للتعليم النموذجي بها منذ إحداثها سنة   1985 بمواصفات عالية الجودة حيث تفاجأ الزوار في ذات الحفل بحجم التجهيزات التي تؤثث الفضاء وجودتها وإخراجها في تناسق تام مع الخصوصية النفس نمائية للفئة العمرية المستفيذ من فضاءاته.

   وقال مدير مجموعة مدارس تمدغاص محمد الدغمي الإعلامي السابق بمنابر إعلامية عدة في تصريح للجريدة أن هذا المشروع هو ثمرت مجهود فريق هيئة التدريس ومكتب جمعية دعم مدرسة النجاح توج بعقد شراكة بين الهيئة الإقليمية للتنمية البشرية وجمعية دعم مدرسة النجاح والمديرية الإقليمية بتاونات   حيث تضافرت كل الجهود من أجل تجهيز هذا القسم النموذجي بمواصفات عالية الجودة.

 وأضاف ذات المتحدث أن القسم محدث تبعا لاتفاقية شراكة بين جمعية دعم مدرسة النجاح التي يرأسها مدير المجموعة المدرسية وجمعية حركة الطفولة الشعبية فرع تاونات.

 وشارك في ذات الحفل رؤساء مصالح المديرية أبرزهم ياسر الإبراهيمي رئيس المركز الإقليمي للامتحانات والكاتب العام لحركة الطفولة الشعبية بالإضافة إلى هشام أمغار رئيس مصلحة الشؤون القانونية والشراكة التواصل بذات المديرية.

  وفي ذات السياق أثنى المدير الإقليم محمد الغوري على المجهودات المبذولة من طرف مدير المؤسسة التي وصفها بالاستثنائية والإصرار والرغبة في إخراج هذا المشروع لحيز الوجود.

 و أكد مدير المجموعة المدرسية الإعلامي السابق على أن رجل التعليم بمختلف مستوياته دأب على العمل  في ظروف  تقل فيها الإمكانيات لكنه  مهوس بالمبادرة  لفائدة التلاميذ و التلميذات  و في ظل هذا الوضع وجب إذكاء ثقافة هو الاعتراف بالمجهود و  وتشجيع المبادرة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً