الرئيسية جهات تدشين ووضع الحجر الأساس وزيارة مجموعة من مشاريع قطاع التعليم بإقليم تاونات

تدشين ووضع الحجر الأساس وزيارة مجموعة من مشاريع قطاع التعليم بإقليم تاونات

19 أكتوبر 2019 - 19:07
مشاركة

في إطار سياسة القرب التي أرسى دعائمها وأسسها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، وفي سياق تتبع ظروف انطلاق الموسم الدراسي الجديد وتعزيز البنيات التحتية لقطاع التعليم وتوسيع العرض التربوي والجامعي، قام السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي يوم السبت 19 اكتوبر 2019 بزيارة لإقليم تاونات، حيث أشرف رفقة كل من السيد السعيد ازنيبر والي جهة فاس مكناس وعامل عمالة فاس وسيدي صالح داحا عامل إقليم تاونات ورئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس وبحضور أطر وزارة التربية الوطنية والكاتب العام للعمالة ورئيس المجلس الإقليمي وعمداء كليات جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس ونواب ومستشارو الإقليم في البرلمان ورؤساء المصالح الأمنية ورؤساء المصالح الخارجية الإقليمية والمنتخبين على تدشين ووضع الحجر الأساس وزيارة مجموعة من المشاريع التنموية التي تهم قطاع التعليم.
وفي هذا الإطار، فقد أشرف بجماعة الولجة التابعة لدائرة قرية ابا محمد على تدشين المدرسة الجماعاتية بنفس الجماعة التي رصد لها غلاف مالي إجمالي يفوق 11,3 مليون درهم بتمويل في إطار شراكة بين كل من مجلس جهة فاس مكناس والمجلس الإقليمي لتاونات وجماعة الولجة والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية.
ويتكون هذا المشروع من 10 أقسام دراسية وإدارة وقاعة متعددة الوسائط وداخلية تستوعب 120 سريرا وسكن وظيفي ومرافق صحية .
كما تمت زيارة وحدة للتعليم الأولي بنفس الجماعة التي تم إنجازها ضمن برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم تاونات.
وللإشارة، ففي إطار تفعيل المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى الإقليم، فقد صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية برسم سنة 2019 على 40 مشروعا تهم إحداث وحدات للتعليم الأولي بتكلفة إجمالية تقدر بحوالي 16 مليون درهم ضمن برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة، منها تهيئة وتجهيز وتأطير 16 وحدة بتكلفة 3.700.000 درهم تم الشروع في العمل بها برسم الموسم الدراسي الحالي و بناء 24 وحدة بغلاف مالي إجمالي يقدر بحوالي 12 مليون درهم في طور الإنجاز.
ويندرج إنجاز هذه المشاريع في إطار الجهود المبذولة من أجل دعم قطاع التعليم الأولي الذي أولته المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة أهمية قصوى، حيث يشكل محورا أساسيا ضمن البرنامج الرابع الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة الذي يهدف إلى معالجة أبرز أسباب النقص في مجال التنمية البشرية طيلة مراحل حياة الفرد.
وبجماعة مزراوة التابعة لدائرة تاونات، أشرف السيد الوزير والوفد المرافق له على وضع الحجر الأساس لبناء الكلية متعددة التخصصات بتاونات التابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس التي رصدت لها تكلفة إجمالية تقدر ب 100 مليون درهم بتمويل في إطار شراكة بين كل من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ومجلس جهة فاس مكناس والجامعة المذكورة.
هذا المشروع الذي سيتم إنجازه على مساحة إجمالية تقدر ب 54 هكتار منها حوالي 13000 متر مربع مبنية، بطاقة استيعابية تصل إلى 4820 مقعدا، يتكون من أربع مدرجات بطاقة استيعابية إجمالية ل 1400 مقعد و 14 قاعة للدروس النظرية بطاقة استيعابية إجمالية ل 1400 مقعد و 10 قاعات للدروس التوجيهية بطاقة استيعابية إجمالية ل 600 مقعد و 12 قاعة للغات بطاقة استيعابية إجمالية ل 720 مقعد و 10 قاعات للإعلاميات بطاقة استيعابية إجمالية ل 400 مقعد وقاعة للندوات بطاقة استيعابية ل 300 مقعد و مكتبة بطاقة استيعابية إجمالية ل 1000 مقعد و فضاءات للطلبة ومقصف ومركز للنسخ وملعبين رياضيين ومستودعات رياضية و فضاءات للأساتذة تضم مكاتب ومقصف ومرافق صحية بالإضافة إلى جناح إداري وقاعة كبرى للاجتماعات.
كما تمت زيارة المعهد الوطني للنباتات الطبية والعطرية بنفس الجماعة، حيث قام السيد الوزير والسيد والي جهة فاس مكناس والسيد عامل إقليم تاونات والوفد المرافق لهم بتفقد مختلف مرافق المعهد، قدمت لهم شروحات من طرف مدير ومسؤولي المعهد حول اختصاصات المعهد والخدمات التي يقدمها.
وبجماعة تاونات، أشرف السيد الوزير والوفد المرافق له على تدشين الوحدة المدرسية احجر معبد التابعة لمجموعة مدارس العشايش، التي رصد لها غلاف مالي إجمالي يقدر بحوالي 500.000,00 درهم ممولة في إطار شراكة بين كل من الجماعة السلالية العشايش واحجر معبد ممثلة من طرف الوصي عنها وزارة الداخلية والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية وجماعة تاونات.
ويتكون هذا المشروع من بناء 3 حجرات دراسية و إصلاح المرافق الصحية وربط المؤسسة بالماء الصالح للشرب.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً