الرئيسية سلايدر الأزمي عمدة فاس يتاجر سياسيا بالأموات

الأزمي عمدة فاس يتاجر سياسيا بالأموات

4 أكتوبر 2019 - 20:29
مشاركة

في قرار مفاجئ ينطوي على خطة استباقية لحزب العدالة و التنمية بفاس من أجل الظفر بالاستحقاقات الإنتخابية المقبلة، قرر العمدة الأزمي إلغاء الاتفاق الذي كان يجمع المجلس الجماعي مع جمعية الصابرين الخيرية للتضامن الإجتماعي و الإنساني و دفن الغرباء و المعوزين، و الذي كانت بموجبه هذه الأخيرة تسير مستودع الأموات بمستشفى الغساني. القرار شكل صدمة لأعضاء الجمعية و لباقي فعاليات المجتمع المدني بالمدينة خاصة و أن العمدة قرر تفويت هذا المرفق الحساس لجمعية إكرام الميت التي يشاع أنها تنتمي لحزبه.
في هذا الصدد، تم التصويت بالإجماع في الدورة العادية للمجلس الجماعي التي انعقدت أطواره يوم أمس 3 أكتوبر  على الجمعية الجديدة. الإجتماع عرف نقاشا حادا و احتجاجا من طرف المعارضة التي لم تقبل بتوقيع هذه الشراكة، كما صدحت أصوات جمعوية منددة بهذا القرار الذي سيتاجر بالموتى عوض إكرامهم بحسب تعبيرهم، و طالبت فعاليات محلية بالكشف عن الملاحظات التي قال الأزمي أنه سجلها على الجمعية السابقة، كما دعته إلى فتح باب العروض أمام جميع الجمعيات التي تشتغل في هذا المجال و ليس الاقتصار فقط على جمعية وحيدة.
جدير بالذكر أن هذه الجمعية الجديدة لم يسبق أن كان لها تجربة في تسيير مثل هذا المرفق الهام و هو ما يطرح عدة أسئلة عن كيفية اختيارها و ما إذا كانت أسهم الإتهام التي تؤكد انتماءها لحزب المصباح صحيحة.
في نفس السياق، أكد من جهته العمدة الأزمي أثناء أشغال الدورة أن لا علاقة له و لا لحزبه بهذه الجمعية التي تم اختيارها و قال أن السبب الرئيسي الذي جعله يطرح اسما آخر لتسيير المستودع هو تجويد الخدمات.
للإشارة، هناك العديد من الجمعيات المحلية التي وقعت عريضة موجهة إلى السيد والي الجهة، تندد فيها بهذا القرار و تطالبه من خلالها التدخل العاجل لتوقيف هذه الشراكة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً